بحور الصفاء


فيه كل ما يبهج النفس ويثلج الفؤاد
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الرابطة الشريفة عندالصوفية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

المساهمات : 13
تاريخ التسجيل : 19/07/2011

مُساهمةموضوع: الرابطة الشريفة عندالصوفية   الخميس 21 يوليو 2011 - 1:29

إن استحضار الرابطة على أقسام

أولاً

أن يتصور المريد صورة شيخه الكامل بين عينيه ( تركيز على البصيرة ) ثم يتوجه إلى روحانيته في تلك الصورة ولا يزال عن التوجه إليها حتى يحصل له الغيبة أو أثر الجذبة

ثانياً

أن يتصور صورته بين جنبيه ثم يتوجه إلى روحانيته في تلك الصورة كذلك يحصل له الغيبة أو أثر الجذبة فبعد حصول الأمرين في الوجهين يترك الرابطة ويشتغل بذلك الأمر الحاصل بالغيبة أو بالجذبة وكلما يزول عنه ذلك الحاصل من الرابطة يعود إليها حتى يرجع إلى ذلك الحال فهكذا يداوم على الرابطة حتى يفنى عن ذاته وصفاته في صورة الشيخ فعند ذلك يشاهد روحانية الشيخ مع كمالاته في صورته لأن الكمالات لا تفارق الروحانية فتربية روحانية الشيخ توصله إلى الله تعالى فيكون من الواصلين الكاملين فابالرابطة يتربى المريد من الشيخ ولو كان أحدهما في المشرق والآخر في المغرب

ثالثاً

أن يتخيل صورة شيخه في جبهته ويقررها وسط الجبهة وهو أقوى لدفع المخيلات من القسمين الذي قبله

رابعاً

أن يستحضر صورة شيخه في وسط قلبه وهو أعون على دفع الخطرات القلبية

خامساً

أن يتخيل الصورة في جبهته وينزل بها إلى وسط قلبه ويقّدر (يتخيل بيقين ) أن القلب دهليز (ممر) واسع و عندها يقطع الخواطر دفعة واحدة وهذه المرحلة أنفع الأقسام وأصعبها

سادساً
أن ينفي نفسه ويثبت شيخه وهو أقوى لرفع البليات


الرابطة تفيد إن كانت مع الإنسان الكامل المتصرف بقوة الولاية لأن الإنسان الكامل مراة لله عز وجل فمن ينظر إلى روحانيته بعين البصيرة يشاهد الحق فيها



الرابطة مع الأموات

في هذه الرابطة يجب أن يجرّد المريد نفسه عن العلائق العنصرية ويطلق باطنه عن القيودات الطبيعية ويعري قلبه عن العلوم و النقوش والخواطر الكونية
ثم يتصور روحانية ذلك الميت نورا مجردا عن الكيفيات المحسوسة ويتصور حفظ ذلك النور في قلبه حتى يحصل فيه فيض من فيوضات ذلك الميت أو حال من أحواله لأن روحانية الكاملين منبع الفيوضات فمن أدخل المنبع في قلبه ينال فيضه يقينا

الرابطة عند ضريح أهل الله

أولا لابد أن يسلم المريد على صاحب هذا المقام أولا ثم يقف في طرف اليمين قريبا من رجله ويضع يده اليمنى على اليسرى فوق سرته ويطرق رأسه على صدره ثم يقرأ سورة الفاتخة مرة والإخصلاص إحدى عشر مرة وايه الكرسي مرة ويهب ثوابها إلى صاحب المقام
ثم يجلس عنده ويتوجه إلى روحانيته بطريقة الاستفاضة ( الطريقة السابقة ) كذلك لقول رسول الله صلى الله عليه وسلم : إذا تحيرتم في الأمور فاستعينوا من أهل القبور ... فمن توجه من محله إلى روحانية النبي صلى الله عليه وسلم في قبره الشريف في المدينة المنورةيستفيض منه ... فإن اجتمعت الرابطة مع التوجه فنور على نور لكن المدار على قوة الرابطة فمن داوم عليها حصل له جميع أحوال الطريقة وكمالات الحقيقة ومن اختلت رابطته انقطعت استفاضته ولم يحصل له أحوال السلوك ولم تظهر له أسرار الوصول


آداب الرابطة

أن يعتقد المريد أن كمالات الشيخ لا تفارق ورحانيته وأن روحانيته ليست مقيدة بمكان دون مكان ففي أي مكان تتصوره تحضر روحانيته وأن يعتقد أن تصرفات روحانية الشيخ من تصرفات الله وأن يحفظ محبة شيخه وأن لايترك الرابطة عند حصول بعض الأحوال قبل أن يتمكن فيه ذلك الحال لأنه إن ترك الرابطة يزول عنه ذلك الحال وأن يداوم على الرابطة في جميع الأوقات.


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://seaofsafaa.the-up.com
 
الرابطة الشريفة عندالصوفية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
بحور الصفاء :: غذاء الأرواح :: علوم صوفية-
انتقل الى: